عالم التكنولوجيا والتجهيزات
أحدث التعليقات
    الأرشيف
    تصنيفات

    دراسة تكشف عن هواتف أندرويد الأقل والأكثر استقرارًا من الناحية البرمجية

    أندرويد

    ما هي هواتف أندرويد الأكثر استقرارًا من الناحية البرمجية؟ من الصعب جدًا الإجابة على هذا السؤال من خلال تجربة الاستخدام العادية، فهذا يحتاج إلى دراسة تعتمد على البيانات الفعلية لنسبة حدوث الأخطاء التي تؤدي إلى انهيار التطبيقات أثناء استخدامها.

    وهذا ما حاولت شركة Apteligent القيام به من خلال دراسة جديدة رصدت مُعدّل انهيار التطبيقات على هواتف أندرويد ثم قامت بتجميع هذه الأرقام وفقًا للشركات المُصنّعة بهدف التوصّل إلى قائمة تكشف لنا ما هي الشركات التي تتمتع هواتفها بأقل نسبة انهيار للتطبيقات.

    وكي تكون الدراسة عادلة قدر الإمكان، فقد شملت فقط التطبيقات التي يتم تشغيلها لأكثر من نصف مليون مرة يوميًا، هذا يعني أنها استهدفت التطبيقات الشهيرة والأكثر استخدامًا، أي أنها غالبًا تطبيقات عالية الجودة ومطوّرة بشكل صحيح، وذلك للتقليل قدر الإمكان من احتمالات الانهيار المتعلقة بتطبيق مُبرمَج بشكل سيء. كما أن الدراسة شملت الهواتف الحديثة فقط.

    وقد توصلت الدراسة إلى النتيجة التالية:

    1. هواتف سوني هي الأكثر استقرارًا، بمعدل انهيار للتطبيقات يبلغ متوسطه 0.08%
    2. تليها موتورولا (0.09%)
    3. اتش تي سي (0.1%)
    4. سامسونج و إل جي (0.11%)
    5. زد تي إي (0.22%)

    Screenshot at Aug 18 3-13-34 PM

    قبل التعليق على هذه النتائج يجب أن نوضح كيف تمكّنت الشركة من جمع المعلومات: تُقدّم Apteligent أداةً برمجية يمكن لمطوّري التطبيقات دمجها في تطبيقاتهم بهدف جمع المعلومات والإحصائيات المختلفة حول أداء التطبيق، من بينها عدد مرات انهيار التطبيق. تستخدم كُبرى الشركات منصة Apteligent لجمع المعلومات حول تطبيقاتها، من هذه الشركات PayPal و CNN و ebay و Microsoft و Netflix و Snapchat. كما أن منصتها موجودة في بعض أشهر التطبيقات والألعاب الأعلى تنزيلًا على متجر جوجل بلاي مثل لعبة Pokemon Go. هذا التوضيح حول مصدر بيانات هذه الدراسة هام لأنه يعطي الدراسة مصداقية عالية كون حجم العينة التي تمّت دراستها كبير جدًا، إذ لا يوجد هاتف أندرويد تقريبًا إلّا ويوجد بداخله تطبيق واحد على الأقل يحمل أداة Apteligent بداخله.

    أما بالنسبة لهذه النتائج، من الواضح أن سوني هي صاحبة الهواتف الأكثر استقرارًا من الناحية البرمجية، رغم أنها من أكثر الشركات تأخرًا في إرسال التحديثات كما أشارت نفس الدراسة. لكن موتورولا، وهي أسرع الشركات تحديثًا لهواتفها تقدم معدل انهيار منخفض أيضًا ويمكن اعتبارها مساوية لسوني. وهذا يعني أن الاستقرار البرمجي لا يُبرر تأخر التحديث، وهو يُثبت أيضًا أن أندرويد الخام الذي تستخدمه موتورولا مع إضافات بسيطة جدًا هو الأفضل في عالم الأندرويد، فهو الأسرع تحديثًا والأعلى استقرارًا.

    يمكن أن نقول أن إتش تي سي تقدم نسبة استقرار جيدة جدًا في هواتفها، في حين ترتفع نسبة معدّل الانهيارات في هواتف سامسونج بشكل مُلفت، تليها زد تي إي كأكثر الهواتف التي تنهار فيها التطبيقات.

    ما رأيك بهذه النتائج؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.